مروان الجاسم

"تعيين حكومة عسكرية، وتولى قادة الجيش جميع المناصب الهامة الأخرى بالدولة بعد إقالة الحكومة الحالية" هو مطلب العديد من نواب البرلمان المصري، في خطوة لم تشهدها البلاد منذ عقود، وذلك حسب رأيهم، بسبب تدهور الاقتصاد وعجز الحكومات عن مواجهة الأزمات.

عسكرة الحكومة -بنظر النائب مصطفى بكرى- ضرورة ملحة لمواجهة التحديات المختلفة التي تهدد البلاد على الصعيد الأمني والاقتصادي والسياسي، مطالبا بتشكيل حكومة حرب تأخذ على عاتقها تنفيذ القانون.

وبحسب تقرير بثته قناة مكملين، اليوم، رشحت تقارير صحفية وزير الإنتاج الحربي اللواء محمد العصار كأبرز المرشحين لخلافة شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب، كما تردد اسم رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء كامل الوزيرى.

سياسة جديدة، وفق مراقبين، يتبعها السيسى لزيادة نسبة العسكريين فى المناصب العليا، عكسها بوضوح تعيين 6 من المسؤولين الجدد من اللواءات السابقين بالقوات المسلحة.

نقيب الصحفيين الأسبق مكرم محمد أحمد قال: "مفهوم تعيين العسكريين بمنصب المحافظين للمناطق الحدودية لحماية الأمن القومي، لكنه لا يوجد مبرر مقبول لتعيين قائد عسكرى فى منصب وزير التموين"، مؤكدا ضرورة إحداث توازن بين المدنيين والعسكريين فى البلاد.

Facebook Comments