كتب: كريم حسن
نددت منظمات حقوقية باستمرار انتهاك حقوق المحاكمة العادلة والشفافة للصحفيين المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة"، والتي تضم 16 صحفيا، يتم حرمانهم من علنية المحاكمة، وتمنع أسرهم ومحاموهم من حضورها، بأمرِ هيئة المحكمة، فضلًا عن المنع المتكرر للإعلاميين من تغطيتها، وهو ما يخل بعلنية وعدالة المحاكمة.

ونددت المنظمات الحقوقية بتلك الانتهاكات، معلنين عن تضامنهم مع المحبوسين على ذمة القضية، وحقهم في إخلاء سبيلهم، بعد انتهاء مسوغات ومُدد الحبس الاحتياطي، كما أكدوا رفض الانتهاكات البشعة التي يتعرض لها المحبوسون على ذمة تلك القضية.

ودعت المنظمات الموقعة على البيان كل أنصار الحرية في مصر وخارجها للتدوين؛ تضامنًا مع الصحفيين المحبوسين في تلك القضية، قبل يومٍ من محاكمتهم، غدًا الأحد 25 سبتمبر، تحت هاشتاج #الحرية_لصحفيي_رابعة؛ لكشف معاناتهم للرأي العام، والضغط على الجهات المعنية لإطلاق سراحهم، رغم انتهاء مدد حبسهم الاحتياطي.

وقع على البيان "المرصد العربي لحرية الإعلام، التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، منظمة إنسانية لحقوق الإنسان، مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، مؤسسة الدفاع عن المظلومين، رابطة أسر الصحفيين المعتقلين".
 

Facebook Comments