أحمد نبيوة

أكد د. ثروت نافع، أستاذ القانون ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس الشعب السابق، أن هناك خطة وإستراتيجية جديدة للتحالف ستقود الحراك الثوري وتكون متماشية مع الشارع وستغير المشهد، موضحا أن هذه الإستراتيجية سيتم الإعلان عنها خلال أيام قليلة، ربما تغير الحراك الثوري والمشهد ككل في الشارع.

ونوه بأن هناك توافق بين جموع الثوار، وأن عودة الرئيس مرسي لا تنازل عنها مهما كان الثمن؛ لأنه رمز الثورة ورمز الشرعية والمسار الديمقراطي، مؤكدا أن التنازل عن مرسي لن يكون بيد أحد، وأن تصريحات الدكتور جمال حشمت فهمت خطأ، وأن العودة خطوة أو خطوتين هو الحراك الثوري فقط وليس التنازل عن الشرعية.

وقال: الإخوان كانوا على علاقة طيبة مع المجلس العسكري لكن لم تربطهم علاقة وثيقة، مؤكدا أنه كان يرى محاولة السلطة العسكرية أثناء حكم الإخوان السيطرة على الأمور.

وأضاف- خلال برنامج "اسأل" على فضائية الجزيرة مباشر مصر- "لا أعتقد أن منهج الإخوان المسلمين يتسم بالعنف، ولم أرَ طيلة الفترة السابقة أي ملامح للشغب والفوضى وممارستها تجاه المؤسسات أو الأفراد.

وأشار إلى أن تصريحات البلتاجي على منصة رابعة كانت مجرد رد فعل على القمع والقتل الذي يمارسه الانقلابيون ضد معارضيه، مؤكدا أن برلمان 2012 كان له مواقف حاسمة لم يشهدها أي برلمان مصري منذ 1952 .

وأوضح أنه لأول مرة تعرض موازنة الدولة على البرلمان، وخاصة موازنات مؤسسات الدولة السيادية مثل الإعلام والقوات المسلحة والداخلية ومؤسسة القضاء .

ولفت إلى أن النزاع الآن هو بين الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة يمثلها الشعب المصري باكمله وليس الإخوان فقط، وبين الدولة العسكرية التي يمثلها وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، مؤكدا أن الشارع ينتفض ويزداد يوميا بعد انكشاف سوءات قائد الانقلاب الذي يسعى للانتخابات الرئاسية، وقتل أبناء الشعب من أجل الوصول إلى حكم مصر .

وكشف عن أن القوات المسلحة بقيادة السيسي أعادت مصر إلى معادلة صفرية، مؤكدا أن الرئيس محمد مرسي هو رمز الشرعية والديمقراطية والمعبر عن إرادة الجماهير، وأن كل الخيارات مفتوحة عقب عودة الرئيس محمد مرسي، حتى ولو لأيام معدودة يتم خلالها انتخابات رئاسية عاجلة .

 

 

Facebook Comments