انتقد هشام يحيى، القيادي بحزب الدستور، تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، واصفا حزب "النور" السلفي بـ"الديكور" للسلطة الحالية.

وقال يحيى، في مداخلة مع قناة الجزيرة: إن حزب الدستور مٌصرٌّ على رفض تحصين اللجنة العليا للانتخابات، مشددا على أن التحصين ينزع حق المواطن في التقاضي والدفاع عن صوته.

وبشأن تغيير موقف حزب "النور" وتأييده لتحصين اللجنة العليا للانتخابات، وصف يحيى حزب النور بديكور السلطة، سواء قبل 30 يونيو وبعد 30 يونيو، حسب قوله.

 

 

Facebook Comments