كتب: كريم حسن
استنكرت جبهة "الدفاع عن محامي مصر" قيام قوات داخلية الانقلاب بتوقيف المحامي بالإدارة القانونية لجامعة دمنهور "ياسر طلعت حشمت"، أثناء ممارسة عمله بالقيام بتحرير محضر يخص الجهة الإدارية التابع لها، وتم وضعه في حجز قسم شرطة دمنهور مع الجنائيين.

وأوضحت الجبهة أن المحامي ياسر طلعت عرض على نيابة دمنهور، التي أخطرته باتهامه في قضية "سياسية" رقم 13 لسنة 2015، والمعروفة إعلاميا بتنظيم "عفاريت دمنهور"، وتم ترحيله إلى حجز قوات أمن الانقلاب بدمنهور.

وأوضحت الجبهة أن اعتقال حشمت يعد الحالة الثالثة في أسبوع واحد، وأن التنكيل بالمحامين تصاعدت حدته باعتقال السيد رزق المقمر، وحمادة مفتاح وآخرها المحامي "حشمت"، مستنكرة عدم تحرك نقابة المحامين الفرعية أو العامة لوقف الانتهاكات بحق محامي مصر، واختتمت بيانها قائلة: "طول ما حق محامي سَليب.. يسقط مجلس ويا نقيب".

Facebook Comments