رفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الاتهامات التي يوجهها له منتقدون غربيون ومحليون بـ"عدم التسامح".

وقال أردوغان، اليوم الأحد، وسط مئات الآلاف من أنصاره: "وسائل الإعلام المعتادة تهاجمنا، بماذا يصفونها؟ عدم تقبل الحريات، لا يهمني من يكونون، لن أصغي حتى لو وقف العالم ضدنا، فأنا ملزم باتخاذ إجراءات ضد أي هجوم يهدد أمن بلادي".

وكانت دول غربية ومنظمات حقوقية قد اتهمت تركيا بعدم التسامح، بعد أن حجبت موقع «تويتر» بسبب تسجيلات صوتية نشرها مجهولون تشير إلى ضلوع «أردوغان» في الكسب غير المشروع، ورد «أردوغان» على الاتهام «إنه تم التلاعب بمحادثات هاتفية مسجلة ضمن حملة لتشويه سمعته".

وأضاف: "هذا الكيان المسمى (تويتر)، هذا (يوتيوب)، هذا (فيس بوك)، كلها كيانات تسببت في تصدع وانهيار عائلات، لا أفهم كيف يمكن لأي شخص يتحلى بالمنطق السليم أن يدافع عن هذا (فيس بوك)، وهذا (يوتيوب)، وهذا (تويتر) هذه المواقع تنشر كل أنواع الأكاذيب".

 

 

Facebook Comments