الحرية والعدالة

فضيحة جديدة للمجلس قومى لحقوق الإنسان فجرها أيمن عقيل، مدير مؤسسة "ماعت" للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، حيث أكد أن بعض أعضاء المجلس يتقاضون رواتب تصل إلى سبعة آلاف جنيه لكل جلسة، دون أن يشاركوا فيها من الأساس!.

وفى مداخلة هاتفية لفضائية "النهار"، مساء اليوم الأحد، قال عقيل: "لدينا أدلة على الأموال التي يتلقاها أعضاء المجلس، ومختار نوح العضو بالمجلس لم ينكر الواقعة، في حين قال إنهم بيحصلوا على ستة آلاف جنيه و24 قرشًا، وللأسف أعضاء بالمجلس اعترفوا أن هناك بعض الأعضاء يحصلون على الرواتب دي كلها دون أن يشاركوا في الاجتماعات".

وتهكم عقيل على تقاضى الأعضاء لمثل هذه الرواتب قائلا: «لا ندري ماذا يفعلون من أجل أن يحصلوا على هذه الرواتب؟ وما يمر به المجلس يعكس مدى إغفاله عن دوره الحقيقي؛ بدليل أن التقرير الصادر عن فض رابعة أغفل بشكل كبير الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، ليس فقط منذ 30 يونيو وإنما منذ 25 يناير".

 

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=g5sck75RrDc

 

 

Facebook Comments