أحمد أبو زيد

ينظم 375 صحفيا بمؤسسة اﻷهرام، في الساعة الواحدة من ظهر اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية اعتراضا على السياسة التحريرية للجريدة التي أصبحت أحد المنشورات التي تديرها قيادات المخابرات الحربية بعيدا عن المهنية، وضربا بكل مواثيق الشرف المهني.

ويعقد الصحفيون الرافضون للإدارة الحالية وللسياسة التحريرية مؤتمرا صحفيا يكشفون خلاله عددا من المفاجآت المتعلقة بتدخل سلطات الانقلاب في العملية التحريرية، والعقوبات التي يفرضها مسؤولو الإصدارات على الصحفيين المعارضين للحكومة أو لبعض وزرائها، كما يستعرضون حقيقة حجب بعض التغطيات والمقالات التي تنتقد أداء المسؤولين الحكوميين.

 

Facebook Comments