أحمد أبو زيد

واصل الشعب المصري انتفاضته ضد الانقلاب العسكري الإرهابي، لليوم الخامس على التوالي ضمن الموجة الثورية الثانية التي انطلقت الأربعاء الماضي، عن دعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب والعديد من الحركات الثورية.

وفي هذا التقرير نرصد بعضا من فعاليات هذا اليوم.

في محافظة كفر الشيخ نظم أهالي مدينة الرياض سلسلة بشرية مناهضة للانقلاب العسكري على الطريق الزراعي، رافعين شعارات رابعة العدوية، وصور الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.

كما نظم التحالف الوطني ببلطيم سلسلة بشرية على الطريق السريع للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء، وإنهاء الانقلاب العسكري ومحاكمة قادته وداعميه.

وفي محافظة الشرقية نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بقرية العدوة، مركز ههيا، مسقط رأس الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي، سلسلة بشرية على الطريق الزراعي، طالبت بعودة الشرعية وإنهاء الانقلاب العسكري. وشهدت السلسلة مشاركة سيدات مسنات، جلسن على بعض الكراسي على الطريق مما يبين إصرارهن على المشاركة في الفاعليات المناهضة للانقلاب رغم ظروفهن الصحية.

وفي مدينة كفر صقر نظم الأهالي سلسلة بشرية رفضا للانقلاب، رافعين صور الرئيس الشرعي المنتخب، وشارات رابعة العدوية، ومرددين الهتافات المناهضة للانقلاب العسكري في ظل تأييد شعبي واسع من المارة وراكبي السيارات الذين لوحوا بشارات رابعة بأيديهم.

وفي قرية صان الحجر، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب سلسلة بشرية، رفعت شارات رابعة العدوية وصور الرئيس مرسي، وصور الشهداء والمعتقلين، وطالبت بالإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قتلة الشهداء، وعلى رأسهم قادة الانقلاب العسكري.

وفي محافظة الغربية، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب سلسلة بشرية في قرية الناصرية بمركز سمنود للمطالبة بالقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.

وفي محافظة المنوفية نظمت حركة "عفاريت شبين الكوم" وقفة احتجاجية مناهضة للانقلاب عصر أمس، مرددين الهتافات المطالبة بإسقاط حكم العسكر، وإطلاق سراح المعتقلين، وعودة الرئيس الشرعي المنتخب.

وفي القليوبية، شهد مركز طوخ وقفة لـ"طلاب ضد الانقلاب" بقرية أجهور الكبرى منددة بالانقلاب العسكري الدموي الفاشي أمام مسجد المعهد الديني، طالب المشاركون فيها بالإفراج عن المعتقلين، ورفعوا لافتات مكتوب عليها "هنحبط الإحباط" و"مكملين ومش خايفين"، وصورا للرئيس مرسي وشعار رابعة الصمود، وأكدوا على استمرار فاعلياتهم حتى دحر الانقلاب وعودة الشرعية كاملة. وأشعل ألتراس ربعاوي حماس المتظاهرين بالهتافات الثورية المنددة بقمع الداخلية.

وفي مدينة شبين القناطر نظمت حركة "7 الصبح" بالتعاون مع "طلاب ضد الانقلاب" وقفتين صباحيتين بمدخل ووسط المدينة، ردد فيها المشاركون الهتافات المنددة بالانقلاب وجرائمه، وبتردي الأحوال المعيشية والاقتصادية، مثل: "يسقط يسقط حكم العسكر. لما كان النور بيقطع يلعنوا مرسي وسنينه، لسه برضه النور بيقطع بس صوتكم مكممينه، شعب لو شاف البيادة، ينخرس أتخن تخينه، مرسي كان واقف لوحده والجميع رافض يعينه".

بينما واصل أحرار شبرا الخيمة انتفاضتهم ضد حكم العسكر بمسيرة حاشدة انطلقت بعد صلاة العشاء من مسجد التوحيد بغرب المدينة، مرددين هتافات منددة بجرائم العسكر وممارسات ميليشيات داخلية الانقلاب من اعتقال الحرائر والاعتداء على طلاب الجامعات، ورفعوا صور الدكتور مرسي وعلامة رابعة الصمود وسط ترحيب من الأهالي والمارة.

هذا وقد نجحت ضغوط التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بشبرا الخيمة في إرغام شرطة الانقلاب على إطلاق سراح 5 من الحرائر تم اعتقالهن من المسيرة، وذلك عقب إعلان النفير العام بين صفوف ثوار وأحرار شبرا الخيمة.

 وكانت جموع ثوار شبرا الخيمة قد احتشدت في وقت متأخر من مساء أمس في محيط قسم أول شبرا الخيمة، فور إعلان التحالف النفير العام، فيما نشرت صفحة "الشبراوية مع الشرعية" تحذيرات لقيادات وأفراد شرطة الانقلاب بقسم أول شبرا الخيمة من المساس بالحرائر المعتقلات أو التأخر في إطلاق سراحهن.

وفى القاهرة، نظم ثوار حلوان مسيرةً للتنديد بالممارسات القمعية من جانب ميليشيات الانقلاب ضد المتظاهرين الرافضين للحكم العسكري. وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للانقلاب ومطالبة بعودة الشرعية.

وفي الواسطى بمحافظة بني سويف رفع المتظاهرون اللافتات المطالبة بإسقاط الحكم العسكري والعودة إلى المسار الديمقراطي، كما رددوا هتافات منددة بعمليات الاعتقال التعسفي التي تقوم بها قوات الأمن بحق رافضي الانقلاب.

وفي المنيا خرجت مظاهرات ليلية تطالب بالعودة إلى المسار الديمقراطي، وإسقاط الانقلاب العسكري، وطاف المتظاهرون عددا من الشوارع الرئيسية بالمدينة رافعين لافتات تندد بالممارسات القمعية لسلطة الانقلاب.

كما خرجت مظاهرةً مناهضة للانقلاب في مدينة الفيوم للمطالبة بعودة الشرعية، رفع المشاركون فيها صورا لضحايا مجزرتي رابعة العدوية والنهضة، ونددوا بالاعتقالات التي تشنها الداخلية ضد المتظاهرين السلميين.

وفى العريش بشمال سيناء انطلقت مسيرة لرفض الانقلاب العسكري بالمدينة استجابةً لدعوات التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر تحت شعار "الشارع لنا"، وجابت المسيرة عددا من شوارع المدينة، ورفع المشاركون فيها لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين.

انتفاضة طلابية تشتعل رغم القمع

هذا وواصل الطلاب انتفاضتهم الرافضة للانقلاب العسكري للأسبوع الثالث على التوالي بكل جامعات الجمهورية، حيث تظاهر الطلاب بجامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس وحلوان وبنها والزقازيق والإسكندرية وطنطا ودمنهور وقنا والفيوم وكفر الشيخ والمنيا وأسيوط وجنوب الوادي، استجابة لدعوة حركة "طلاب ضد الانقلاب" للاحتشاد والتظاهر أمس للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

ففي جامعة الأزهر اقتحمت شرطة الانقلاب الحرم الجامعي للسيطرة على مظاهرات الطلاب الضخمة، وأطلقت الخرطوش والرصاص الحي وكميات كبيرة من الغاز، مما دفع الطلاب لهدم أجزاء كبيرة من الجدار الفاصل بين الحرم الجامعي والجامعة لفك الحصار عنهم.

كما قطعت حرائر الأزهر شارع "عباس العقاد" بمدينة نصر، اعتراضًا على دخول شرطة الانقلاب الحرم الجامعي.

كما نظم طلاب الأزهر مسيرات رافضة للانقلاب بفروعها في دمنهور وتفهنا الأشراف والزقازيق وأسيوط وكفر الشيخ ودمياط والمنصورة، رغم القمع الأمني والحصار المشدد الذي تفرضه سلطات الانقلاب على جميع فروع الجامعة بالقاهرة والمحافظات.

وفي جامعة القاهرة نظم آلاف الطلاب مسيرة حاشدة انطلقت من عدة كليات وطافت أرجاء الجامعة مرددين هتافات مناهضة للانقلاب ومطالبة بالقصاص لجميع الشهداء الذين ارتقوا من بداية ثورة 25 يناير وحتى الآن، فيما حاول بلطجية الشرطة التغطية على المظاهرة عبر زعمها أن خبراء المفرقعات قاموا بتفكيك عبوتين محليتي الصنع، عثر عليهما بجوار سور جامعة القاهرة من الداخل!.

وفي جامعة المنصورة نظم آلاف الطلاب المناهضين للانقلاب تظاهرة حاشدة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين وإسقاط الانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية. وطالبت الحشود بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، مرددين هتافات منها: "الطلاب خط أحمر.. الطلاب مش بلطجية.. هاتوا إخواتنا من الزنازين.. يسقط يسقط حكم العسكر".

وفي جامعة بنها واصلت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بكليتي الطب والعلوم تصعيدها الثوري ضد الانقلاب بوقفتين، رفع خلالها الطلاب لافتات مناهضة لحكم العسكر، ومطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، معربين عن استيائهم من الانتهاكات والاعتقالات التي تمارسها ميليشيات الانقلاب بحق زملائهم وأساتذتهم، ومؤكدين أنهم سيظلون صامدين حتى يسقط هذا الانقلاب.

وفي جامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا، نظم الطلاب مسيرة انطلقت من أمام مبنى كليتي التجارة والحقوق، وجابت المسيرة أنحاء الجامعة.

ونقل شهود عيان إطلاق ميليشيات الانقلاب الكلاب البوليسية على الطلاب المتظاهرين بجامعة الزقازيق في محاولة فاشلة لتفريقهم.

 

Facebook Comments