أحمد أبو زيد

طالب طلاب جامعة الزقازيق المعتقلون في سجن الزقازيق العمومي زملاءهم الطلاب بالاستمرار في حراكهم الثوري، داعين الجميع إلى بذل كل ما في الوسع لتخليص مصر من الظلم والفساد، مؤكدين أن الحر لا يتوقف عن المطالبة بحقوقه مهما بلغ الظلم ضده.

وأعلن الطلاب في بيان أصدروه صباح اليوم الإثنين دخولهم في ‏إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات حتى تحقيق كافة مطالبهم، وأنهم سيواصلون التصعيد إلى إضراب عن الطعام والشراب إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم، واعدين ببذل أرواحهم فداء لحرية الوطن كما يفعل زملاؤهم الآن في الميادين والجامعات.

وعرض الطلاب عددا من المطالب من بينها الإفراج الفوري عنهم وعن كل زملائهم المعتقلين، وإقالة أشرف الشيحي، القائم بأعمال رئيس الجامعة، وشريف عبدالفتاح، مدير أمن الجامعة، لتورطهما في تلفيق القضايا وأعمال البلطجة والاعتداء على الطلاب داخل الحرم الجامعي، فضلاً عن التحقيق في وقائع التعذيب التي حدثت للطلاب، وخصوصا ما حدث في ‏سلخانة معسكرات الأمن المركزي بالزقازيق.

كما طالبوا إدارة الجامعة بإعادة النظر في المواد التي لم يمتحنها الطلاب أثناء تواجدهم بالسجن، وإلغاء الحبس الاحتياطي، وعدم استخدام النيابة للبطش وتسييسها من قبل هذا الانقلاب العسكري، وسرعة التحقيق في عمليات التخريب والبلطجة في الجامعة لمعرفة الجاني الحقيقي.

وأكد الطلاب أنهم لن يتنازلوا أبدا عن تحقيق كل هذه المطالب، ولن يتوقف إضرابهم بل سيتصاعد، معربين عن تمسكهم ببذل أرواحهم فداء لوطنهم، مطالبين باستمرار ثورة الطلاب حتى كسر هذا الانقلاب وانتصار ثورة 25 يناير وإعادة كل الحقوق لأهلها.

Facebook Comments