أحمد أبو زيد

أكد الدكتور حسان عبد الله منسق جبهة "جامعة مستقلة" أن الانقلاب يعادي العلم وينتقم من العلماء، حيث بلغ عدد ضحاياه 214 عضو هيئة تدريس بالجامعات والمعاهد المصرية المختلفة، ما بين شهيد ومعتقل ومطارد في 9 أشهر.

وقال "عبد الله" لـ "الحرية والعدالة": "إن قائمة ضحايا أعضاء هيئات التدريس بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية المصرية المختلفة في تزايد مستمر على خلفية مواقفهم السياسية الرافضة للانقلاب؛ فمنذ 3 يوليو 2013م ، وحتى 23 مارس 2014م – أي في 9 أشهر فقط -سجلت جبهة "جامعة مستقلة" 214 عضوًا ما بين شهيد ومعتقل ومطارد".

ودعا كافة وسائل الإعلام والمعنيين بحقوق الإنسان إلى التحرك للحفاظ على حرية واستقلال الجامعات وتوثيق كافة الجرائم التي يمارسها الانقلاب.

كما ناشد أعضاء هيئات التدريس الاحتشاد في الوقفة التي تنظمها جبهة "جامعة مستقلة" ظهر الثلاثاء المقبل أمام قبة جامعة القاهرة؛ لإعلان موقفهم من الانتهاكات المتواصلة ضد الجامعات المصرية طلابا وأساتذة، في ظل قمع الانقلاب الدموي لكل الأصوات المناهضة له.

Facebook Comments