ناشدت الخارجية الفرنسية، الخميس، رعاياها، بتجنب السفر إلى مدينة شرم الشيخ إلا للضرورة القصوى.

وبذلك تلحق فرنسا ببريطانيا في التحذير للسفر إلى شرم الشيخ، على خلفية سقوط طائرة روسية في سيناء، بداية هذا الأسبوع.

وفي سياق آخر أعلنت بريطانيا، اليوم، بعد ساعات من هبوط عبد الفتّاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري على أراضيها، تأجيل جميع الرحلات الجوية من مطار شرم الشيخ، خشية من أن يكون تحطم الطائرة الروسية قد نجم بسبب عبوة ناسفة.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة البريطانية -في بيان صحفي نشره على الموقع الإلكتروني للحكومة- أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اتصل ليلة الثلاثاء بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لمناقشة الإجراءات التي يتخذها المِصْريون للتأكد من قوة الترتيبات الأمنية في مطار شرم الشيخ.

وتابع: «بينما لا تزال التحقيقات مستمرة فإننا لا يمكن أن نحدد سبب تحطم الطائرة الروسية، ولكن مع بدء توارد المعلومات أصبح لدينا قلق من أن تكون الطائرة قد أسقطت بعبوة ناسفة»، مشيرا إلى أنه على ضوء ذلك فإن الحكومة البريطانية قررت تأخير الرحلات التي ستغادر شرم الشيخ الليلة متوجهة إلى لندن، حتى يتمكن الخبراء البريطانيون المتوجهون حاليا إلى شرم الشيخ من اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة، وتحديد ما إذا كانت هناك إجرءات ينبغي اتخاذها أم لا، متوقعا أن تنتهي هذه العملية الليلة.

وأكد أنه لن يكون هناك أي رحلات متوجهة من لندن إلى شرم الشيخ اليوم، وقال: «ندرك أن هذه المعلومات من الممكن أن تثير القلق لمن هم في شرم الشيخ، ومن يخططون لللسفر إليها في الأيام المقبلة»، مشيرا إلى أن حكومته سترسل فرقا إضافية إلى شرم الشيخ للمساعدة في المطار مع شركات الطيران ومنظمي الرحلات.

وقال إنه بالنسبة لهؤلاء الذين يخططون للسفر إلى شرم الشيخ فإننا ننصحهم بالتواصل مع منظمي رحلاتهم، مشيرًا إلى أنه في هذه المرحلة فإن بريطانيا لم تغير مستوى نصائح السفر إلى مصر.

Facebook Comments