أكد الدكتور سامي طه -نقيب الأطباء البيطريين- أن النقابة العامة تفتح أبوابها من اليوم لاستقبال خريجي كليات الطب البيطرى العاطلين عن العمل من كافة أنحاء الجمهورية، في بداية خطوة تصعيدية جديدة ضد الحكومة للضغط من أجل تعيينهم، وتعديل قانون التكليف ليشمل الأطباء البيطريين.

وقال "طه" -في تصريحات صحفية صباح اليوم الاثنين-: إن النقابة طالبت الحكومة مرارًا بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الحكومات السابقة من تعيين 8500 طبيب بيطري سدًّا لاحتياجات مديريات الطب البيطري من الأطباء البيطريين، من أجل أحكام الرقابة على الغذاء الحيواني بهدف توفير غذاء أمن لصحة المواطن المصري.

وأوضح نقيب البيطريين أنه تم إجراء تعديل لقانون التكليف الخاص بأعضاء المهن الطبية لكى يشمل الأطباء البيطريين بموافقة اتحاد المهن الطبية، وتوصية من المجلس الأعلى للجامعات، ولكن الحكومة إلى الآن تصم أذانها عن كافة مطالب أبناء مهنة الطب البيطرى، وهو ما يدعونا للاجتماع بمقر نقابتنا لتحديد من يجب فعله من أجل تحقيق مطالبنا المشروعة.

وأشار طه إلى أن الهدف من الاجتماع مع خريجى كليات الطب البيطرى أيضاً هو وضع آليات التعيين فى الحكومة فى الفترة القادمة، حيث يكون هناك عدالة فى الاختيار، ولا يتم التعيين وفقاً للهوى والواسطة والمحسوبية كما هو معمول به فى الجهاز الحكومى، حفاظاً على حقوق أبناء المهنة، وتحقيقاً لأهداف الثورة التى كان على رأسها العدالة الاجتماعية.

ولفت "طه" إلى  أن الجمعية العمومية التى ستعقد غدًا الثلاثاء، وتهدف إلى مناقشة واتخاذ خطوات تنفيذية للدفاع عن حقوق الأطباء البيطريين المهدرة، سواء فى الحماية في أثناء تأدية عملهم داخل المجازر، أو فى التعيين والتكليف، أو توفير كادر ملائم يوفر لهم الحياة.

Facebook Comments