تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مقطع فيديو يظهر فيه حدوث إعصار عنيف ضرب عددًا من قرى محافظة دمياط، أمس الأربعاء، وسط ذعر الأهالى وهتافهم "لا إله إلا الله".

واقتلع الإعصار عددًا من الأشجار، كما قام بتحطيم عدد من الأكشاك والعشش، فضلا عن إسقاطه عددًا من أعمدة الإنارة وسط مخاوف واسعة من تكراره خلال الأيام المقبلة.

وتشهد أغلب محافظات مِصْر هذه الأيام حالة من الطقس السيئ والأمطار الغزيرة، خصوصًا المحافظات الساحلية؛ حيث تسببت الأمطار فى حدوث كوارث كثيرة وغرق بعض المناطق ووقوع ضحايا وأضرار بالغة فى البنى التحتية.

وخلال الأيام الماضية تعرضت مدينة الإسكندرية لموجة من الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التى تسببت فى حدوث كوارث وسقوط ضحايا وتلفيات بالغة فى البنى التحتية، لكن خبراء الأرصاد يؤكدون أن محافظة الإسكندرية ما زالت بانتظار موجة من التقلبات الجوية العنيفة المتمثلة فى عشر نوات شديدة الإمطار، ممتدة على مدى الشهور المقبلة.

كما تعرضت محافظة البحيرة لموجة من الطقس السيئ تسببت في وفاة 13 مواطنا على الأقل، إما غرقا في مياه الأمطار أو عن طريق الكهرباء من أحد الأسلاك التي سقطت بسبب الرياح والأمطار.

وحذر خبراء الأرصاد منذ فترة أن هذاالشتاء سيكون قارسًا وغزير الأمطار، كما حذرت هيئة الأرصاد الجوية المواطنين والمسئولين بضرورة توخى الحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة حتى لا تتعرض المحافظات للغرق، إلا أن أغلب المحافظين الذين عينهتهم حكومة العسكر متجاهلين تماما تنظيف وصيانة شبكة الصرف الحي، وضخ عربيات شفط المياه بكثافة في الشوراع، فضلا عن كونهم متجاهلين النتائج الكارثية للأمطار.

Facebook Comments