انتقد الناقد الرياضى علاء صادق اغتصاب سائحة بريطانية فى مصر، لافتا -فى تدوينة على فيس بوك"- إلى أنه رغم جرائم اغتصاب الأجانب وقتل المصريين إلا إن هناك من يهلل لذلك الإجرام.

حيث قال: "ما زال عبيد السيسى بريطانيا تحقق فى اغتصاب سائحة فى شرم الشيخ، عبيد السيسى قتلوا المصريين، واغتصبوا الأجانب".

وكانت جريدة الجارديان قد نشرت يوم الأربعاء 27 نوفمبر الماضى تقريرا أشار إلى أن "وزارة الخارجية البريطانية قدمت الاعتذار لمواطنة بريطانية اغتصبها ضابط بالجيش المصري".

وقالت الصحيفة: إن الخارجية البريطانية اضطرت لدفع تعويض للمرأة قيمته ألف جنيه استرليني لأن موظفي السفارة في القاهرة تركوها وحدها تبلغ عن حادثة الاعتداء عليها.

وتعرضت المرأة، التي كانت تعمل في مجال الإغاثة داخل مصر، للاعتداء الجنسي بعدما أوقفتها نقطة تفتيش أمنية قرب مدينة العريش في سيناء، وفقا لما أوردته الصحيفة.

ويوضح التقرير أن المرأة (35 عاما) تواصلت مع السفارة البريطانية في القاهرة طلبا للمساعدة، لكن الموظفين بالسفارة لم يقدموا لها أي نوع من المساعدة.

وتقول "الجارديان" إن تقريرا برلمانيا أظهر سلسلة من "الإخفاقات" من جانب موظفي السفارة، وانتقد الخارجية البريطانية لأنها لم تكن "على قدر المسئولية".

وحسب التقرير، فإن مسئولا في الحكومة المصرية ذكر -شريطة عدم الكشف عن اسمه- أن الضابط المتهم في الحادثة صدر عليه حكم بالسجن بعدما أدانته محكمة في مصر.

Facebook Comments