قال المستشار أحمد عبد العزيز، المستشار الإعلامي للرئيس مرسي: باختصار.. أهلنا في سيناء يدفعون ثمن انكسار العدو الصهيوني أمام صمود المقاومة الفلسطينية في الحرب الأخيرة على غزة، إذ لا بد من إحكام الحصار (التام) على القطاع، ثم الإغارة عليه من جديد؛ بُغية الخلاص (النهائي) من المقاومة التي ستتقطع بها (سُبُل الأرض) جميعا.

وأضاف مستشار الرئيس عبر "فيس بوك": وفقا لهذه المعطيات، فإن العدو الصهيوني يريد تحقيق انتصار ساحق على المقاومة الفلسطينية في الجولة القادمة التي ستبدأ مباشرة بعد إخلاء الحدود مع غزة من سكانها المصريين، وهو الأمر الذي لن يتحقق بحول الله وقوته  على أي وجه ..بل ستكون الجولة القادمة ـإن شاء اللهـ هي البداية الحقيقية لزوال ما يُسمى بـ"إسرائيل".

Facebook Comments