علياء عبد الفتاح: 

قالت صحيفة "ديلي بيست" الأمريكية إن تظاهرات واحتجاجات الطلاب متواصلة بشكل جماعي ضد الحكومة مشيرة إلى أن قوات الجيش والأمن تضيق الخناق عليهم لقمع هذه الاحتجاجات.

وأوضح "جيسي روزنفيلد" صاحب التقرير المنشور أمس على الموقع الإلكتروني للصحيفة أن الثورة المصرية التي اندلعت في 2011 منذ أكثر من ثلاث سنوات انتقلت الآن من ميدان التحرير إلى الجامعات عقب االإطاحة بـ د. محمد مرسي الرئيس المدني المنتخب لافتا إلى اندلاع التظاهرات ضد ما وصفه بـ "الحكم العسكري " في جميع أنحاء البلاد بمختلف الجامعات فور بدء الفصل الدراسي الثاني الذي تأجل أكثر من مرة.

وأضاف روزنفيلد أن الشباب والفتيات في مختلف الجامعات يطالبون في احتجاجاتهم بالإفراج عن زملائهم المعتقلين منذ الفصل الدراسي الأول كما يدعوا إلى إنهاء تعذيب السجناء ومحاكمة عناصر الأمن التي قتلت الطلاب داخل الحرم الجامعي.

ونقل روزنفيلد عن إحدى الطالبات – التي رفضت نشر اسمها- تم قتل 16 طالبا داخل الحرم الجامعي منذ سبتمبر الماضي منهم خمسة قتلوا أثناء القبض عليهم فضلا عن اعتقال 1347 طالب منذ يوليو الماضي إلى الآن.

وأشار التقرير إلى أن الطلاب مصرين على توسيع احتجاجاتهم الرافضة لممارسات الحكومة على الرغم من قمع قوات الأمن وإدارات الجامعات لافتا إلى قرار عودة الحرس الجامعي وحل الاتحادات الطلابية المنتخبة وإيقاف انشطتها وإيقاف أساتذة الجامعات الذين يدعمون نشاط الطلاب.

Facebook Comments