قالت مصادر عسكرية بشمال سيناء: إن سلاح المهندسين بالقوات المسحلة بدأ صباح اليوم الأربعاء هدم عدد من المنازل بمحازاة الشريط الحدودي لقطاع غزة، بعد إخلاء سكانها منها قسريا، ضمن المرحلة الأولى التي تشمل 500 متر

 

أجبرت قوات الانقلاب عددا كبيرا من أهالي شمال سيناء الحدودية وفي مقدمتها مدينة رفع على إخلاء منازلهم قسريا بحجة محاربة الإرهاب، بالإضافة إلى عمليات القصف المتواصل وإطلاق الناري العشوائي، وعمليات التفتيش المهينة التي يتعرض لها أهالي سيناء في كمائن الجيش.

 

ورفض نشطاء عبر صفحات مواقع التواصل التهجير والتجريف للشريط الحدودي المصري مع غزة, رافضين ما يحدث من عمليات إهانة وإبادة لأهالي مصر في سيناء، ومن تعليقاتهم: "ده ما حكم عسكر .. ده احتلال"، "تهجير سيناء مطلب صهيوني جاري تنفيذه من السيسي"، "يظن السيسي وميلشياته أنهم سيرضون أسيادهم في تل أبيب بتهجير أهل ‫سيناء … ولا يعلمون أنها بداية نهايتهم بإذن الله"، "تعمير سينا وإتاحة المعلومات عنها بشفافية ومنحهم حياة كريمة هو اللي هيقضي على الإرهاب، عزلهم وتهجيرهم ومعاملاتهم كلاجئين بيخلق كارثة!"

Facebook Comments