في ظل الانفلات الأمني الذي يعاني منه الشارع بمحافظة أسوان، عثرت الأجهزة الأمنية الانقلابية صباح اليوم الاثنين، على جثة فتاة مطعونة وملقاة بالطريق أمام قرية الزويدة بمدينة إدفو

وكشفت التحريات الأولية أنه تم العثور على جثة "نجاح.م.س" 42 سنة، وفارقت الحياة بعد تلقيها ثلاث طعنات نافذة، وسط حالة من الاستنفار الشديد لدي الأهالي بسبب استمرار حوادث القتل، التي لم تشهدها المحافظة إلا بعد الانقلاب البغيض .

يذكر أن آخر حادثة مروعة شهدتها محافظة أسوان كانت الشهر الماضي، حيث قتلت فتاة مسيحية وإصابة 3 أخريات بعد تعد مجهولين أمام مركز شرطة كوم امبو، على فتاتين وقاما بطعن الفتاتين اللتين تعملان بالصيدلية بأسلحة بيضاء، مما أدى إلى وفاة إحداهما وتدعى مادلين .وإصابة الأخرى.

Facebook Comments