كتب– عبد الله سلامة
دعت حركة "أبناء الأزهر الأحرار" جموع الشعب المصري إلى حداد شعبي وصلاة غائب بكافة مساجد الجمهورية، على أرواح ضحايا "مركب رشيد"، وذلك يوم 30 سبتمبر الجاري.

وقالت الحركة- عبر فيسبوك- "عندما ترفض الحكومة إنقاذ المصريين ضحايا مركب رشيد أو الحداد عليهم، فلا بد أن نقوم بواجبنا بتنظيم حداد شعبى، يوم الجمعة 30/ 9، ‏وإقامة صلاة الغائب عليهم فى كل مساجد مصر".

وكان المئات من المهاجرين قد لقوا مصرعهم في غرق "مركب رشيد"، وسط تجاهل حكومة الانقلاب للحادث، أو الإعلان عن حداد في البلاد، أسوة بالحداد على ملك السعودية الراحل عبد الله، والذي كان من أكبر داعمي الانقلاب ماديا.

Facebook Comments