أكد الدفاع الحاضر في القضية المزعومة لمحاكمة إعلاميي قناة الجزيرة أن هناك إعلاميين متهمين وهم شادي عبد العظيم وعبد الرؤف محمد بهم إصابات جراء التعذيب، وطالب بتوقيع الكشف الطبى عليهما وارسالهما إلى المستشفى وعرض التقرير على المحكمة وطلب ايضا تمكين أهالى المتهمين من زيارتهم جميعا وان تأذن المحكمة لكل متهم أن يقوم أهاليهم بحضور الجلسة.
كما وصل منذ قليل أنس البلتاجي نجل الدكتور محمد البلتاجي القيادي بالحرية والعدالة إلي قاعة المحاكمة وذلك للمرة الاولي بعد 3 جلسات من بدء المحاكمة.
وأكد احد مراسلي الجزيرة انه لم يتم تمكينهم من زيارة أهاليهم بالرغم من تصريح رئيس المحكمة لهم بذلك ، كما طالب اعلامي آخر باخلاء سبيله بأي كفالة مالية نتيجة تعرضه لعاهة مستديمة في ذراعه.
من ناحية اخري تضرر احد المتهمين لرئيس المحكمة من وضعه في سجن العقرب مطالبا بنقله من محبسه ، حيث انه بالسؤال عن ذلك الوضع السيء بالسجون يؤكدون له انها تعليمات امن دولة .
 

Facebook Comments