كتب بكار النوبي:

كارثة «مركب الموت» في رشيد التي غرقت عصر الأربعاء 21 سبتمبر 2016م، وكان على متنها حوالي 600 شخص ليس الأولى ولن تكون الأخيرة.

وأسفرت هذه الكارثة عن مقتل 167 شخصا بحسب الأرقام الرسمية معظمهم من الأطفال والنساء وسط توجيهات من القريب العسكري بعدم ذكر الرقم الحقيقي للضحايا الذي ربما يرتفع إلى أكثر من 300 قتيل وسط انتقادات حادة لسلطات الانقلاب التي أظهرت عجزا فاضحا في التعامل مع الكارثة، وكان بطء تحركها لإنقاذ الضحايا أحد عوامل زيادة أعدادا القتلى حسب شهادات أقارب الضحايا.

فتاريخ مصر حافل بكثير من الكوارث البحرية التي راح ضحيتها الآلاف من أبناء الشعب المسكين، ويبقى الإهمال وتراخي دور الحكومة في الرقابة وحماية مواطنيها هو أحد أبرز المتهمين في هذه الجرائم التي باتت تؤرق المصريين وتصيبهم بالحسرة على مصير شبابهم وأبنائهم.

وفي هذا التقرير نرصد أبرز هذه الكوارث موثقين تواريخ حدوثها وعدد الضحايا الذي سقطوا خلالها.

مقتل 1500 في كارثة عبارة السلام 98
عبارة السلام 98 هي عبّارة بحرية مصرية عائدة لشركة السلام للنقل البحري، غرقت في 2 فبراير 2006 في البحر الأحمر وهي في طريقها من ضبا المدينة السعودية العائدة من منطقة تبوك إلى سفاجا، وكانت السفينة تحمل 1312 مسافرا و98 من طاقم السفينة.

وكانت هناك آراء متضاربة عن العدد الإجمالي للأشخاص الذين كانوا على متن السفينة، فاستنادا على تلفزيون "النيل"، عن محافظ البحر الأحمر، فإن العبارة كانت تقل 1415 شخصا بينهم 1310 من الرعايا المصريين، إضافة إلى طاقم الملاحة المؤلف من 104 أفراد.

وذكرت قناة "النيل" المصرية الرسمية أن 115 أجنبيا على الأقل كانوا على متن العبارة، بينهم 99 سعوديا، وكان معظم المسافرين مواطنين مصريين كانوا يعملون في السعودية وبعض العائدين من أداء مناسك الحج وكانت السفينة تحمل أيضا 220 سيارة على متنها.

"40" غريقا في كارثة مركب الوراق
كانت المركب تقل العشرات من المشاركين في حفل زفاف مساء الأربعاء 22 يوليو 2015م واصطدمت بصندل في وسط النيل فاختلت عجلة القيادة ولم يتمكن  قائدها من السيطرة عليها فغرقت وأسفر الحادث عن مقتل حوالي 40 مواطنا معظمهم من النساء والأطفال.

"7" حوادث أخرى
1) "8"مايو 1959 يوم اكتسى بأسود الحداد على المصريين بعد أن شهد أبشع حادثة بحرية نهرية في تاريخ المحروسة خلال القرن العشرين حين انطلقت الباخرة «دندرة» وعلى متنها 250 راكبًا قرب ساحل القناطر الخيرية ليحتفلوا بيوم شم النسيم، لينقلب احتفالهم لمأساة.. وقبل أمتار من وصول الباخرة إلى المرسى، غمرتها المياة وفي خلال 15 دقيقة كانت تقبع في قاع نهر النيل، واستغرقت عملية البحث عن جثث الضحايا أسبوع كامل، قبل أن يظهر بعضها على مسافة بعيدة، وانتهت عملية إنقاذ الضحايا إلى العثور على جثث 79 وإصابة 30.

2) "25" ديسمبر 1976: غرق سفينة حجاج مصرية في البحر الأحمر بعد اشتعال النار فيها ومقتل 100 شخص.

3) "25" مايو 1983: اشتعال حريق في عبارة مصرية في النيل ومقتل 357 شخصا.

4) "15" ديسمبر 1991: غرق باخرة حجاج مصرية سالم إكسبريس قبالة سواحل ميناء الغردقة على البحر الأحمر مما أدى إلى مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 476 شخصا.

5) "17" أكتوبر 2005: غرق عبارة السلام 95 في البحر الأحمر بعد حادث تصادم مع سفينة شحن قبرصية أسفر عن مقتل شخصين وجرح 40 وإجلاء معظم الركاب البالغ عددهم 1466

6) في "15" يوليو 2010 غرق مركب نيلي على متنه 20 فتاة كن قد خرجن من كنيسة ماري جرجس بطره بصحبة مشرفتهن للتنزه في رحلة بالنيل، واستطاع رجال الإنقاذ استخراج 11 أحياء فيما توفى الـ10 الباقيات، وحكم على قائد المركب بالسجن 10 سنوات مع الشغل والنفاذ.

7) غرق السفينة "طابا" يوم الأحد  5 يوليو 2015م، والتي كانت تقل 43 شاحنة محملة بالبضائع، والسلع الغذائية، وكانت في طريقها إلى ميناء ضبا السعودي.

شاهد.. تقرير الجزيرة عن غضب أهالي الضحايا في مركب الموت برشيد

Facebook Comments