قام صباح اليوم أهالي منطقة السيوف بالإسكندرية صباح اليوم بقطع الطريق ومنع مرورو العربات في الطريق بين السيوف والعوايد؛ تنديدًا بغرق المنطقة بمياه الصرف، ومطالبة المسئولين بالتصدي لتلك المشكلة، وإصلاح مواسير الصرف التالفة بالمنطقة.

وتشهد الإسكندرية هطول أمطار كثيفة أدت إلى غرق الشوارع الرئيسية بالمحافظة، بجانب عدم قدرة الصرف الصحي على مواجهة كمية المياه المتساقطة من الأمطار.

وكان أهالي منطقة السيوف قد  تضرروا من غرق الأمطار منذ 3 أيام، ونظموا عدة وقفات احتجاجية تعبيرًا عن غضبهم، وفي السياق نفسه قام مواطنون يقطعون طريق إسكندرية الصحراوي بمنطقة وادي النطرون بعد غرق منازلهم ووفاة 15 من الأهالي، وذكر شهود عيان بالمنطقة أن الأمن المركزي يحاوط المنطقة تمهيدًا لبدء التعامل مع المتجمهرين.

يذكر أن حكومة الانقلاب شلت في التعامل مع السيول والأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية، الأمر الذي نتج عنه في وفاة 17 شخصا في البحيرة، و3 في كفر الشيخ، و2 في الغربية، و11 في الإسكندرية، فضلا عن إصابة المئات.

Facebook Comments