أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعيه ورفض الإنقلاب بالفيوم بياناً فبل قليل أستنكر فيه حالة الجنون التي أصابت قوات أمن الإنقلاب والتى جعلتها تعتقل الطلاب والقاصرين , وتتصرف تصرفات لا يمكن وصفها الإ أنها تصرفات من فقد صوابه وأشرف علي الهلاك , فأصبح يتخبط ويحاول أن يعبث وينتقم من كل شخص يشعر أنه قد يكون يوماً ما من سيعاقبه علي ما اقترف من جرم بحق الوطن وأبنائه.

وقال التحالف "يدين ويستنكر تحالف دعم الشرعيه بالفيوم ما حدث من جرمِ من قبل قوات أمن الإنقلاب من إعتقال لـ 14 من طلاب المراحل التعليميه المختلفه بدءاً من مرحلة الإعداديه مروراً بمرحلة الثانوي وإنتهاءاً بالمعاهد والجامعات , وهم جميعاً من خيرة الطلاب ومشهود لهم بذلك بين اقرانهم وجيرانهم , وتم إعتقالهم لا لجرمٍ إرتكبوه ولا لقانون إخترقوه ولا لإهدارهم إرادة الوطن وكرامة أبناءه كما فعل قادة الإنقلاب ومن يعاونوهم , ولكن تم إعتقالهم لأنهم صغار علموا الكبار وعلموا العالم كله كيف تكون الثورات ؟ وكيف تكون الوطنيه ؟ وكيف يكون الدفاع عن حرية وكرامة المواطن؟

وأهاب بالعقلاء من أبناء أجهزة الدولة من القضاء والنيابه والجيش والشرطة وكآفة المؤسسات أن يعودوا إلي رشدهم , والأ يكونوا عوناً للخونه , وطالبهم بالتبرء منهم , فنهايتهم قد أوشكت والقصاص قادم لا محالة , فقضايا الدم كما تعلمون لا تسقط بالتقادم.

وطالب التحالف في بيانه الأجهزة الأمنية بالمحافظة بالعدول عن مثل هذه التصرفات , والتي وصفها بأنها لن تُجدي نفعاً مع من وصفهم بالأحرار الذين قُتل آباءهم وأمهاتهم وإخوانهم أمام أعينهم علي أيديكم بدمٍ بارد وهم يهتفون وينادون بالسلمية.

وحذر الأجهزة الأمنية مما وصفها بعواقب مثل هذه الإجراءات القمعيه من الإعتداء علي المسيرات السلميه ومداهمة المنازل وترويع الآمنين وإعتقال الطلاب ؛ فأبناءكم وزوجاتكم وأهليكم ليسوا أعز ولا أكرم منهم , فثورتنا سلميه كما يعلم العالم كله وأنتم كذلك تعلمون , ولكن نود أن نشير الى أنه لا تعارض بين ردع مثل هذه التطاولات السافره من قبل أُناس غير مسئولين وبين السلميه , فهذا ردع لمن لا يراعي دين ولا حرمات وأداب ولا قيم ولا أخلاق , مطالباً بالإفراج الفوري عن الطلاب.

يذكر أن قوات الأمن كانت قد ألقت القبض علي 12 طالب بمراحل التعليم المختلفه من أبناء قريتي الاعلام بمركز الفيوم والكعابي الجديده بمركز سنورس ليلة أمس ؛ أثناء عودتهم من المشاركة في مؤتمر رافض للإنقلاب بمركز إطسا , دون معرفة أسباب إلقاء القبض عليهم , كما قامت بإلقاء القبض علي طالبين آخريين بالمرحلة الإعداديه أثناء عودتهم من أحد الدروس الخاصة بهما في سياره ملاكي , وإقتيادهم لأماكن مجهولة.

Facebook Comments