طالبت إحدى أمهات المعتقلين في سجن برج العرب، بإنقاذ ابنها من التعذيب، موضحة أنها زارت ابنها خالد عسكر، الأمس، في مقبرة سجن برج العرب، قائلة: "ونرفع شكوانا إلى جبار السماوات والأرض، فهو الملك الحق، ثم لمن بيده أي شيء من الحقوقيين، ثم لكم جميعا أيها الأحبة بالتضرع إلى الله".

وأضافت في استغاثتها "أوجه ندائي إليكم جميعا.. الأستاذ محمد أبو هريرة، والأستاذة داليا لطفي، والأستاذ أسد الدين حافظ، والأستاذ هيثم خليل، والأستاذ محمد القدوسي، والشيخ سلامة عبد القوي، وكل من بيده أن يفعل شيئا لإنقاذ خالد ابني ومن معه من مقبرة برج العرب".

وأوضحت أن عنابر الإعدام مملوؤة عليهم بالمياه، "المياه تدخل عليهم من الأسلاك التي هي شباك ومن أسفل؛ حيث إنها عنابر تحت سطح الأرض".

وتساءلت الأم "كيف يكون لشخص أن يعيش حياته واقفا وسط بركة من الماء وكل أغراضه وملابسه وطعامه تغطيه المياه.. هل يستطيع أحد أن يظل واقفا ليلة واحدة داخل بركة مياه، فهم يعيشون هكذا.. كل أغراضهم أصبحت غير صالحة، لا يوجد ما يفترشون به الأرض من أغطية، وإن وجدت فهي غرقى بالماء".

ونوهت إلى أن "الزنزانة خالية تماما من الكهرباء ودورة المياه.. لا يدخل لهم شيئا سوى الزيارة التي هي مرة واحدة في الشهر، وتدخل بعد أن تقطع بالمطواة قطعا صغيرة.. حتى الشراب يشق بالمطواة".

واختتمت رسالتها بأن "الزيارة لا تصلح إلا في صناديق القمامة.. زبالة السجن أمام عنبر الإعدام، وخرج لي خالد ابني للزيارة أقدامه زرقاء من المياه التي يجلس عليها وثيابه مبللة ويرتعش من البرد.. من يستطيع أن يفعل لهم شيئا فجزاه الله خيرا.. إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله".

Facebook Comments