أثار إعلان وزارة الداخلية إلقائها القبض على عدد من الأفراد قالت إنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، بتهمة قيامهم بسدّ بلاعات الصرف الصحي، لعدم تصريف مياه الأمطار والسيول بمحافظة الإسكندرية موجة من السخرية وسط العديد من المراقبين.

وقالت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري -في بيان لها، نشرته صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك- "إنه في إطار جهود الوزارة لملاحقة البؤر الإرهابية التي تضطلع كوادرها بتنفيذ العمليات العدائية بالبلاد وكشف مخططات تنظيم الإخوان الإرهابي وملاحقة عناصره توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول إصدار قيادات التنظيم تكليفات لعناصرها بمحافظة الإسكندرية بارتكاب بعض العمليات العدائية".

وأشارت "الداخلية" -في بيانها- إلى أن من بين تلك العمليات سد المصارف ومواسير الصرف الصحي بإلقاء خلطة أسمنتية بداخلها لعدم تصريف المياه وحرق وإتلاف محولات الكهرباء وصناديق القمامة لإحداث أزمات بالمحافظة، وإيجاد حالة من السخط الجماهيري ضد النظام القائم.

استقبل زوّار الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري ما جاء على صفحتها بنقد لاذع للنظام السياسي، حيث قال أبو حمزة: الإخوان سايبين البلد بتغرق وتضرب تقلب.. وقاعدين زي البهوات في السجون.

وقال شريف طايل: "الإخوان سبب كل الكوارث اللي حصلت واللي بتحصل واللي حتحصل، أقولكم: الإخوان هما اللي خرموا الأوزون"، مضيفا "بس حاولوا تشوفوا شماعة تانية عشان تعلقوا عليها بعد ما تقضوا على الإخوان.. وخلي بالكم إحنا اللي بنخربها بإيدينا".

Facebook Comments