كتب: حسين علام

طالب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الموظفين المصريين بالتبرع عبر التنازل عن القروش القليلة خلال معاملاتهم البنكية لصالح المشروعات القومية.

فيما سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من طلب السيسي الذي اعتبره على خلفية حديثه عن ضحايا الهجرة غير الشرعية، وعلمه بأن ثمن الخروج عبر مراكب الصيد يكلف الفرد 50 ألف جنيه، الأمر الذي توقع فيه النشطاء ساخرين بأن السيسي سيصدر قرارا جمهوريا قريبا بإسناد عمليات الهجرة غير الشرعية للقوات المسلحة.

وقال السيسي، خلال كلمته في افتتاح مشروع "غيط العنب" بالإسكندرية، اليوم الاثنين: "أنا عايز فكة معاملاتكم البنكية ومرتباتكم هتفيد البلد وهتعمل ملايين أيوة والله صدقوني.. يعني لو واحد بيصرف شيك بـ 1255 وشوية فكة.. ناخد الفكة دي ونحطها في حساب لصالح البلد".

وأضاف: "المصريون لديهم الرغبة في المشاركة لبناء بلدهم ولكن لا يعرفون ما هي الآلية المناسبة.. ماتسبوش بلدكم وتمشوا انتم تقدروا تبنوها، أنا محتاج الفكة الربع جنيه والنصف جنيه عشان نعلى بالبلد".

وكان قد هدد السيسي الشعب المصري بتلميحاته التي قال خلالها إنه في حال وجود أي خطر إرهابي على البلاد فالجيش "يفرد وينتشر فى مصر كلها خلال 6 ساعات لحماية الدولة".

Facebook Comments