قال د. جمال عبد الستار الأستاذ بجامعة الأزهر، عضو التحالف الوطنى ولدعم الشرعية: إن الإخوان المسلمين جماعة بفكرها واتساعها وبقائها واستمرارها أكبر بكثير من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى وعبد الناصر وحسني مبارك.

وأضاف عبد الستار -في مداخلة للجزيرة مباشر مصر- أن جماعة الإخوان المسلين جماعة متأصلة داخل إطار المجتمع المصري، وفي إطار المسلمين، فهى ليست دينا جديدا، ولكنها فكرا إسلاميا للإصلاح وفهم الإسلام الوسطي وصناعة الحياة الإسلامية، وموجودة في المجتمع المسلم وفي مجتمعات كثيرة، وستبقى بإذن الله تعالى.

وأوضح عبد الستار أن المصالحة مع السيسي لم تكن أبدا مطروحة منذ أن أراق دماء المصريين، ربما تكون هناك مصالحة مع قوى سياسية، ولن تكون المصالحة مع السيسى وكل من أراق الدماء، لأنها تعتبر خيانة للدماء، ولا تجوز شرعا ولا عرفا ولا سياسة.

Facebook Comments