قال باحث في العلاقات الدولية من موسكو: إن تحذيرات وردت من رئيس جهاز الأمن الفيدرالي في روسيا للرئيس "بوتين" تنصح بإلغاء جميع الرحلات الجوية إلى مصر، مؤكدًا أن حماية الشعب الروسي تأتي قبل المصالح مع قائد الانقلاب في مصر.

وأضاف "عمرو الديب" في مداخلة هاتفية، مع الإعلامي معتز عبد الفتاح ببرنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية المحور، المؤيدة للانقلاب، أن الرئيس الروسي اتخذ كل الإجراءات التي تضمن حماية شعبه، مؤكدًا أن ذلك الإجراء الروسي سيسبِّب خسائر فادحة لقطاع السياحة المصري.

وأكد "الديب" أن الرئيس الروسي انصاع لقرار وقف الرحلات، بعد التحذيرات الأمنية من أجهزة الدولة الروسية، مشيرًا إلى أن القوى الغربية لا تستطيع الضغط على الدب الروسي لتنفيذ رغباتها.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق على تعليق الرحلات الجوية إلى مصر، ووضع آلية لعودة السياح الروس؛ وفقًا لما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وجاء قرار بوتين بعد توصية وكالة الأمن الاتحادي الروسي، الجمعة، بتعليق كل طائرات الركاب إلى مصر، حتى معرفة سبب تحطم إحدى طائراتها في شبه جزيرة سيناء مطلع الأسبوع.

وكان العديد من الدول العربية والأوربية قد اتخذت قرارات بتعليق رحلاتها الجوية من وإلى مِصْر على خلفية تحطم الطائرة الروسية، بعد ظهور معلومات استخباراتية أمريكية وبريطانية تفيد باحتمالية وجود عمل إرهابي وراء الحادثة.
 

Facebook Comments