أحمد نبيوة

أكدت مصادر بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب أن التحالف وداعمي الشرعية بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم في الخارج سيقومون بعدة تحركات بدءًا من اليوم وخلال الأيام القادمة لتصعيد قضية الحكم الصادر في حق 529 من رافضي الانقلاب صباح اليوم بالإعدام، في محاولة منهم لإجبار السلطة في مصر على تخفيف الحكم وقبول النقض، كما سبق وحدث في قضية الحكم على فتيات الأزهر بالسجن 17 عامًا.

وتبدأ تلك التحركات بالتواصل مع منظمة العدل الدولية والتي سيتولى مهمتها المستشار وليد شرابي – المتحدث باسم قضاة من أجل مصر، حيث سيطالبهم بإصدار بيان يدين الحكم غير المسبوق، وتطالب القضاء في مصر بالتراجع عنه، وتؤكد خلاله أن منظومة القضاء في مصر أصبحت موضع ريبة، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الحقوقية الدولية.

وفى سياق متصل سيتواصل باقي القيادات وعلى رأسهم الدكتور محمود حسين، أمين عام الجماعة، مع الحكومات التي أعلنت رفضها ما حدث في مصر، ومع الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن استخدام ذلك الحكم للتأكيد على أن العدالة في مصر أصبحت مسيسة.

ومن جانبهم ستتظاهر الجاليات المصرية في الخارج خاصة الدول الأوروبية أمام السفارات المصرية للتنديد بذلك الحكم.

وقال المستشار وليد شرابي، عبر صفحته على فيس بوك، ﺍﻹﻧﻘﻼﺏ ﺑﺎﻟﻤﻨﻴﺎ ﻗﻀﺎﺀ ﻳﺤﻜﻢ ﺑﺈﻋﺪﺍﻡ 529 ﻧﻔسا ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺴﻤﻊ ﺩﻓﺎﻋﻬﻢ، ﻭﻳﺨﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﻣﻦ ﺣﺮﻗﻮﺍ 37 ﻧﻔسا ﺩﺍﺧﻞ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺗﺮﺣﻴﻼﺕ، ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺼﻠﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺃﺭﺑﻊ ﺗﻜﺒﻴﺮﺍﺕ، ﻭﻧﺪﻋﻮ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﺔ.

 

Facebook Comments