وصف الدكتور محمد سعودي، وكيل نقابة الصيادلة، مقيمي دعوى فرض الحراسة على النقابة، بالفشلة والمُلَوَّثين ذوي العلاقات المشبوهة مع مافيا الدواء، معتبرا أنهم من كبار رجال الأعمال الذين يهدفون لهدم مهنة الصيادلة لمصالح خاصة.
وخلال كلمته بمؤتمر النقابة المنعقد ظهر اليوم بدار الحكمة، ناشد المحكمة الدستورية العليا بإعادة النظر في بند فرض الحراسات القضائية على النقابات المهنية في الدستور نظرًا لأن عملها مهني بَحْت غير هادف للربح بل ينفق أعضاؤه من جيوبهم الخاصة على أنشطتها وليس العكس.
ولفت سعودي إلى أن النقابة أبلغت وزارة الداخلية بفرض حراسة أمنية لحماية النقابة من البلطجية الراغبين في سرقة الملفات والأختام من النقابة بدعم قائمي دعوى الحراسة، متسائلًا: هما فاكرين أن الكرسي دا سهل أو أنهم يوصلوا للنقابة بسهولة؟.
 

Facebook Comments