وصف خبراء قانونيون وسياسيون الحكم الصادر بإعدام 529 من رافضي الانقلاب بالجائر والمعدوم والمجنون، واعتبروه حكما غير مسبوق في تاريخ القضاء المصري، فيما يخص طبيعته التي عصفت وأهدرت جميع حقوق وضمانات الدفاع والمتهمين وحرمتهم من أبسط حقوقهم، وخالف جميع قواعد التقاضي، ومن حيث العدد الهائل من المحكوم عليهم، وهي أحكام تصدر من قضاة يبرئون قتلة الثوار.

 

مؤكدين في تصريح خاص لـ"الحرية والعدالة" أن الحكم يأتي في إطار سياسة ممنهجة، واستكمال لسلسلة المذابح والإبادة الجماعية وعملية التصفية والاستئصال، ويهدف الحكم لتهيئة الساحة وإفراغها لتنصيب قائد الانقلاب رئيسا، وفي محاولة لجر الحراك السلمي للعنف والفوضى، لافتين في الوقت نفسه إلى أنها محاولة فاشلة لن ينجر لها الثوار.

 

وكانت قد أصدرت اليوم الاثنين، الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنيا، قرارها بإحالة أوراق 529 متهما لمفتي الجمهورية، وبراءة 16 آخرين فيما أسمته "أحداث العنف" التي وقعت عقب مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمركز مطاي. وعقدت الجلسة برئاسة المستشار سعيد يوسف صبري، ودون حضور المتهمين والمحامين، فضلا عن منع دخول الإعلاميين والصحفيين.


واقرأ أيضًا:

* باحث: الأحكام الجائرة ضد رافضي الانقلاب يصدرها قضاة يبرئون قتلة الثوار

* الدماطي: حكم إعدام الـ529 معدوم ومجنون ويعصف بكل الحقوق

* رئيس "استئناف الإسكندرية": الحكم بإعدام 529 محاولة لإفراغ الساحة لقائد الانقلاب

Facebook Comments