أعلن العشرات من أفراد الشرطة بقسم ثاني الزقازيق، صباح اليوم السبت، إضرابهم عن العمل، داخل القسم؛ اعتراضًا على قرار العميد محمد عبد الوهاب مأمور القسم، بإجراء تحاليل طبية للكشف عن متعاطي المخدرات من ضمنهم، بعد ثبوت تفشي تناول المخدرات بين أمناء الشرطة في عدد من المحافظات، خوفًا من الفضيحة، في الوقت الذي أرسل فيه خفيرًا نظاميًا من قوة القسم، إلى مستشفى الزقازيق العام لإجراء تحليل المواد المخدرة له.

وتسبب قرار مأمور القسم في حالة من الغضب والاستياء بين أفراد الشرطة العالمين بالقسم، ودخلوا في إضراب عن العمل، وتم إخطار اللواء خالد يحيى مدير أمن الشرقية بحكومة الانقلاب فأرسل نائبًا عنه للتفاوض مع الأفراد.

Facebook Comments