دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القرة داغي، الجيل الحالي إلى أن يقرأ ويفهم التاريخ جيدا، ولا يستمع للمذيعين والقنوات التي قال إنها "تشوه صورة الجماعات الإسلامية خدمة لأسيادهم".

ونفى القرة داغي- في تصريحات له اليوم الإثنين أذاعها القسم الإعلامي للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- أن يكون الإخوان المسلمون قد شقوا وحدة الأمة بأفعالهم، وقال "أمتنا عاشت لعقود تحت سوط الطغاة.. إن كانت المطالبة بحرية الشعوب شَقا فنِعم الشّق".

وأضاف: "خدعوكَ فقالوا إن "الإخوان" إرهابيون!، إنهم يخشون من الإسلام السياسي الذي يحكم بين الناس بما أنزل الله، وبجوهر الإسلام لا بقشوره".

وأشار إلى أن جماعة الإخوان ليست منزهة عن الخطأ، وأن لها إيجابياتها وسلبياتها، لكنها ليست بالجماعة التي ترضى بالإرهاب حلا، وقال: "تذكروا سلميتنا أقوى من الرصاص"، وتابع "جماعة صبرت عشرات السنين بين القتل والتعذيب في السجون والمعتقلات ثم حكموا، فلا ثأروا ولا قتلوا ولا عذبوا ثم يتهمونهم بالإرهاب!".

وقلل القرة داغي من نجاح حملة التشويه التي يتعرض لها الإخوان المسلمون، وقال: "مهما حاول الظالمون فلن يشوهوا صورة جماعة الإخوان المسلمين الذين قاتلوا في فلسطين واستشهد منهم الكثيرون دفاعا عن مقدساتنا".
 

Facebook Comments