يقوم الآن أهالى قسم ثان فاقوس بمحافظة الشرقية بقطع طريق الإنتاج؛ احتجاجا على الإهمال المتعمد من داخلية الانقلاب فى حفظ الأمن، حيث تم اختطاف فتاة عمرها 14 عامًا منذ أربعة أيام، أثناء توجهها لشراء هدية عيد الأم لوالدتها، وفور اختفائها توجه والدها وبعض أهالى حى قسم ثان إلى مأمور المركز، والذي رفض التحرك بحجة أن الضباط لديهم مأموريات، وتكرر لجوء الأهالى للقسم ولا أحد يبالى.

وفوجئ الأهالى اليوم بالمأمور يقول لهم لو أردتم أن نتحرك فاذهبوا واقطعوا الطريق، فيما علق أحد الأهالى على موقف المأمور المتخاذل بقوله: كنا فقط نريد أن تتحرك نصف القوة التى تذهب لمطاردة واعتقال رافضي الانقلاب لإنقاذ الفتاة قبل قتلها أو اغتصابها، لكن لا حياة لمن تنادى.

جدير بالذكر أن فاقوس شهدت، فى الأسبوع الماضي، مقتل طفلين كانا قد خطفا لمدة 18 يوما، ولم تتحرك الشرطة حتى وجد الطفلين مقتولين الأسبوع الماضي.
 

Facebook Comments