الحرية والعدالة

ندد حزب "مصر القوية" بالحكم الصادر، اليوم الإثنين، من محكمة جنايات المنيا بإعدام 528 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، محذرا من أن الحكم يؤدى إلى ضياع مفهوم الدولة المصرية، وينسف الاستقرار والأمن بمصر ويدخل البلاد فى نفق مظلم.

وقال الحزب، فى بيان له اليوم، "استقبل حزب مصر القوية بمزيد من الدهشة والاستغراب حكم محكمة جنايات المنيا بإعدام 528 متهما باقتحام قسم شرطة مطاي دون سماع شهود النفي، ودون فض الأحراز، ودون مرافعة المحامين، بل دون حضور محامي المتهمين أنفسهم".

وأضاف البيان "يصدر هذا الحكم الأقسى من نوعه في تاريخ مصر بعد سلسلة طويلة من أحكام البراءة التي صدرت من محاكم الجنايات المصرية بحق ضباط الشرطة الذين اتهموا بقتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير؛ بحجة عدم كفاية الأدلة، وبعد صدور حكم بسجن ضابط واحد وبراءة 3 آخرين ساهموا بدم بارد في قتل 37 سجينًا خنقًا في عربة ترحيلات سجن أبو زعبل".

وتساءل البيان "كيف يتقبل أي إنسان هذا الحكم بالغ السرعة المخالف لكل قواعد القانون حتى الشكلية منها، في مقابل أحكام البراءة السابقة"؟.

ويرى الحزب فى بيانه أن "الرسالة التي يمكن فهمها من أحكام الإعدام الصادرة، اليوم، أنها تفقد المصريين الثقة في إجراءات العدالة، وما يستتبعه ذلك من ضياع لمفهوم الدولة في أذهان الناس، وهو ما يمثل خطورة شديدة على استقرار مصر وأمن مواطنيها".
 

Facebook Comments