الحرية والعدالة

نفى اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ما جاء في صحيفة "تليجراف" البريطانية من تعرض سائحة إنجليزية بمنتجع شرم الشيخ للاغتصاب، فيما أكد هشام زعزوع، وزير السياحة، أن الواقعة حدثت يوم 6 مارس الماضى.

وأكد محافظ جنوب سيناء، لموقع مصر العربية، أنه تم التحقيق في الواقعة بحضور القنصل الفخري الإنجليزي بشرم الشيخ السيدة دون بيكون، ولم تستطع السائحة إثبات تعرضها للاغتصاب أو التعرف على من قام به رغم قيام إدارة المنتجع بعرض جميع العاملين عليها، في الوقت الذى ادعت فيه اغتصابها. 

ورد عليه هشام زعزوع وزير السياحة، فى تصريحات للمصرى اليوم، مؤكدا أن واقعة اغتصاب السائحة الإنجليزية تعود إلى يوم 6 مارس الماضي، وإنه علم بالواقعة، الأحد، وأجرى اتصالًا باللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ومدير أمن جنوب سيناء، إلا أنه لم يتسنَ له الحصول على معلومات من كليهما؛ لأن إدارة الفندق لم تحرر محضرًا رسميا ولم تبلغ الجهات الأمنية بالواقعة.

وأضاف وزير السياحة، مساء اليوم الإثنين، أن السائحة عندما تعرضت للحادث لم تقم بإثبات الواقعة في محضر، وإنما أعطت إدارة الفندق طلبا بمقابلة دبلوماسي من السفارة البريطانية، والذي أعطى أوصاف الشخص الذي قام بالاعتداء عليها، وبناء عليه تجاهل فندق «هيلتون شركس» تحرير محضر بالواقعة، ولكنه قام بإبلاغ إدارة هيلتون العالمية والإدارة الإقليمية.

 

Facebook Comments