أحمد نبيوة

قال المستشار وليد شرابي، المتحدث باسم حركة قضاة من أجل مصر والمدير التنفيذي لمنظمة هيومان رايتش مونيتور: إن الحكم على 529 مصريا بالإعدام لم تحدث في العالم، ولم تحدث حتى في عهد الاحتلال الإنجليزي في مذبحة القضاء المصري في قرية دنشواي والتي أعدم فيها 4 مواطنين. 

وأضاف شرابي- خلال لقائه ببرنامج مصر الليلة على الجزيرة مباشر مصر– أن الأحكام الأخيرة ضد رافضي الانقلاب لم تكن عادلة، وأنما تتسم بالمخاصمة السياسية لتيار إسلامي، حيث تصدر الأحكام من قضاة ينتمون إلى تيار سياسي يعادي الإخوان المسلمين، وهذا يذكرنا بحادثة دنشواي، لكن هذا لا يمثل جزءا بسيطا من أحكام القضاة الحاليين الذين يصدرون أحكاما ضد رافضي الانقلاب العسكري. 

وأوضح أن دوائر الإرهاب كلها تصدر أحكاما انتقامية ضد مناهضي الانقلاب العسكري، مؤكدا أن العدالة تعاني من قضاة مسيسين ينتقمون من المعارضة المناهضة للانقلاب العسكري.
 

Facebook Comments