استنكر المستشار مصطفى دويدار، رئيس نيابة استئناف القاهرة السابق، الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا، اليوم، بإعدام 529 من رافضى الانقلاب، وقال: لم أكن أكثر سعادة فى لحظة من اللحظات على عزلى من القضاء أكثر من تلك اللحظة؛ بسبب هؤلاء الذين باعوا آخرتهم بدنيا غيرهم.. هؤلاء الذين قست قلوبهم وعميت أبصارهم.. من هؤلاء الذين استباحوا دماء الأبرياء وحرمان الأطفال من آبائهم".

وتساءل، في تدوينتة له على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك: "هل هؤلاء قضاة؟ لا والله فالقضاء والعدالة منهم براء".
 

Facebook Comments