تشهد محافظة المنيا تشديدات أمنية مكثفة من قبل ميليشيات الانقلاب العسكري عشية محاكمة 683 من أنصار الشرعية، من بينهم د. محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أمام محكمة الجنايات برئاسة المستشار سعيد يوسف.

تأتي المحاكمة في أعقاب الحكم الذي أصدره المستشار سعيد صبري بإعدام 529 من أنصار الشرعية، اليوم، بعد تلفيق تهم الشغب لهم عقب فض اعتصامي "رابعة" والنهضة". 

من جانبه ذكر صلاح زيادة، محافظ المنيا الانقلابي في مداخلة مع قناة "المحور"، أن هناك تعزيزات أمنية واستعدادات غدا، نافيا ما تردد حول وجود حرائق في الكنائس ووجود قنابل في المدارس.

وبدوره قال مراسل قناة "سي بي سي إكسترا": إن الشارع المنياوي قابل حكم اليوم بإعدم 529 شخصا بالاستغراب والاستياء والغضب الشديد.

وأضاف أن عددا من المواطنين عبروا عن صدمتهم من السرعة التي صدر بها الحكم وقسوته، فيما عبر آخرون عن غضبهم من الحكم الجائر.
 

Facebook Comments