طالبت منظمة "هيومان رايتس مونيتور" سلطات الانقلاب العسكري في مصر بالكشف والإفصاح عن ثلاثة معتقلين من أبناء محافظة سوهاج، اختطفتهم قوات الأمن من منطقة فيصل بالجيزة في أثناء سفرهم لقضاء بعض المصالح الخاصة.

وقالت المنظمة -في بيان لهاـ إنها تلقت شكوى من أسرة المواطن "أشرف عبد المغيث محمد علي"، الشهير بـ"أشرف مغيث"، 44 عامًا، وكيل مدرسة الدعوة الإسلامية بسوهاج، ويقيم بمنطقة "المراغة – محافظة سوهاج"، تفيد باختطافه على يد قوات شرطية دون امتلاك تصاريح أو أذون تفيد بضبطه أو اعتقاله، في يوم 25 أكتوبر 2015.

وذكرت أسرة المواطن أنّه تم اختطافه من منطقة "فيصل – محافظة الجيزة"، حال وجوده بصحبة أصدقاه بشقة أحدهم، كما تم اختطاف زميليه اللذين كانا برفقته وهما "حسين علي هاشم"، ويعمل مُدرسًا، و"عثمان عبدالله"، ويعمل مُدرسًا، وقامت بإخفاء مكان احتجازهما قسرًا.

وأضافت أسرة المواطن أنهم تقدموا بشكاوى تفيد باختفائه قسريًا للنائب العام والمُحامي العام دون ردود من الجهتين، وأكدت أنّ اختطافه وإخفاءه قسرًا يؤثر على زوجته وأبنائه الـ3 سلبًا من جميع المناحي، خاصة أنه العائل الوحيد لهم.

من جانبها اعتبرت منظمة "هيومان رايتس مونيتور"، ما قامت به قوات الأمن انتهاكًا صارخًا بحق جميع المواثيق والعهود الحقوقية الدولية، كذا القانون المحلي والدولي.

وطالب المنظمة السلطات المصرية بسرعة الإفصاح عن مكان احتجاز المواطنين الثلاثة، والإفراج الفوري عنهم، ومحاسبة المتسببين في توقيفهم تعسفيًا وإخفائهم قسرًا، وتعويضهم وذويهم تعويضًا يتناسب مع جسامة الواقعة وفترة احتجازهم وما ترتب عليها من آثار عادت بالسلب على ذويهم وعليه.

Facebook Comments