اعتقلت ميليشيات الانقلاب أمس الإثنين أحد مؤيدي الشرعية بقرية قصر الباسل، التابعة لمركز إطسا بالفيوم, وهو "درويش عبدالله درويش", رئيس قسم السلامة والصحة المهنية بإدارة إطسا التعليمية, وقامت باقتياده إلى مكان غير معلوم, دون أبداء أسباب لاعتقاله.

اعتقل درويش من أمام مقر عمله بإدارة إطسا التعليمية, وحمَّلت أسرة المعتقل قوات الأمن مسئولية سلامته، مشيرين إلى أن نجل المعتقل أصيب برصاصة في رأسه يوم فض اعتصام رابعة، ولا زال تحت الرعاية الطبية حتى الآن.

يأتي ذلك في ظل الحملة الأمنية التي تشنها ميليشيات الانقلاب تجاه مؤيدي الشرعية بعد انقلاب الثالث من يوليو، حيث تم اعتقال ما يقرب من 22 ألف مصري من مؤيدي الشرعية.

Facebook Comments