أحمد أبو زيد

مستمرًّا في فتاواه الشاذة، ومدلسًا على المواطنين، ولاعقا لأحذية الانقلابيين، زعم الدكتور سعد الدين الهلالي، رئيس قسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، أن حكم القاضي في الإسلام ينفذ على الفور دون استئناف أو نقض، ودون حاجة إلى تعقيب من مفتٍ أو غيره، مطالبا سلطات الانقلاب بتنفيذ حكم الإعدام فورًا على كل مناهضي الانقلاب.

وقال فى مداخلة هاتفية مساء أمس الإثنين مع الإعلامي الانقلابي "أحمد موسى" على قناة "صدى البلد" تعقيبا على الحكم الصادر أمس بإعدام 529 من مؤيدي الشرعية بالمنيا: "هنيا للقاضي الذي أصدر الحكم، فقد أراح ضميره، فنحن بحاجة إلى كل قاض يقول ما يريح ضميره بغض النظر عن أثر الحكم"!.

وفي إجابته عن سؤال حول أثر الحكم على استقرار المجتمع وردع الإرهاب وفق زعم "موسى" قال الهلالي: "نترك أثر هذا الحكم لعلم الله عز وجل، لكن الاستقرار يأتي بإخلاص المخلصين من القضاة أو الضباط أو الإعلاميين"!.

الجدير بالذكر أن "الهلالى" أصدر مؤخرًا عشرات الفتاوى والاجتهادات الشاذة والمثيرة للجدل، وعلى رأسها فتواه بأن الراقصة التي تموت أثناء عملها شهيدة! وزعمه بأن قائد الانقلاب ووزير داخليته "السيسي ومحمد إبراهيم" رسولان من عند الله لإنقاذ الشعب المصري! ومطالبته بقتل المعتصمين فى "رابعة" باعتبارهم خوارج تأييدا لفتوى علي جمعة، مفتي مبارك!.

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=gTujGO_aAAA

 

Facebook Comments