رغم مرور أشهر ونصف على بدء العام الدراسي ما زال طلاب مدارس المتفوقين بعدة محافظات يعانون من تجاهل الوزارة لمطالبهم بدعوى عدم وجود موارد مالية.

وأدى إسناد الصيانة المدرسية للقوات المسلحة لوجود أزمة كبيرة في أعمال الصيانة هذا العام، وقيام الوزارة بتأجيل الدراسة في عدد كبير من المدارس منها مدارس المتفوقين الثانوية في بعض محافظات الصعيد.

وكان وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب الهلالي الشربيني قد قرر نقل  طلاب مدرسة المتفوقين بأسيوط للأقصر لعدم الانتهاء من إنشاء مباني الإقامة، فيما أدى رفض أولياء الأمور إلى تراجع الوزير عن قراره؛ حيث قال اللواء يسري عبد الله مدير هيئة الأبنية التعليمية في تصريحات صحفية أنه سيتم العودة لتجهيز مقر مدرسة أسيوط، بدلاً من نقلهم للأقصر، مؤكدًا أنه تم إسناد جميع الأعمال إلى المقاولات، لافتًا إلى أنه سيتم نقل طلاب مدرسة أسيوط والذين يقيمون في المدرسة إلى مقر السكن في فترة قصيرة.

وأكد يسري أنه سيتم تسكين طلاب مدرسة المتفوقين بمحافظة البحر الأحمر غدًا الأحد، مشيرًا إلى أنه تم تجهيز مقر الإقامة بشكل متكامل.

وأوضح أنه بالنسبة لمدرسة محافظة الأقصر جار تجهيز مقر الإقامة للطلاب، موضحًا أن الطلاب "مسكنين" في مقر خارجي، على أن يتم الانتهاء من كافة التجهيزات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف مدير الأبنية التعليمية  أن قرار نقل طلاب مدرسة البحر الأحمر إلى مقر الإقامة، هو قرار اللجنة المكلفة بمتابعة مدارس المتفوقين، مشيرًا إلى أن الهدف من قرار النقل توفير مبالغ مالية على الوزارة. 

يذكر نظام الدراسة في هذه المدارس يعتمد على الإقامة الداخلية بمقر المدرسة ويقبل أعلى الحاصلين على مجاميع بالشهادة الإعدادية  على مستوى كل محافظة.
 

Facebook Comments