قالت حملة "امسك كرش" المتخصصة في مكافحة الفساد: إن استثمارات بقيمة 50 مليار جنيه كانت من المفترض أن تُنفذ في السوق المصرية منذ مطلع عام 2015 الجاري، إلا أنها توقفت بسبب ما أسمته بـ"فساد الحكم المحلي والمحافظين" بحسب تقرير صادر عنها اليوم.

وجاء في التقرير الذي أصدرته الحملة اليوم السبت: إن نحو 20 رجل أعمال مصريًا تقدموا بمشروعات في مجالات الصناعة والطاقة واللوجيستيات بمشاركة مستثمرين أجانب إلى الحكومة المصرية.

موضحًا أن هذه المشروعات تتوقف بشكل مفاجئ بعد استكمال أصحابها كل الأوراق والموافقات اللازمة؛ لأنها بحسب التقرير  "تصطدم بمسئولي المحليات والمحافظين، مما أدى إلى أن العديد من المستثمرين  ألغوا فكرة استثمارهم في مصر وحولوا تلك الاستثمارات إلى أسواق بديلة مثل دول الخليج".
 

Facebook Comments