الحرية والعدالة

 

قالت مجلة "تايم" الأمريكية إن الحكم الصادر بإعدام 529 من مؤيدي الشرعية بعد جلستين فقط يثير غضب دولي شديد، مشيرة إلى أن هذا الحكم لم يحدث من قبل في تاريخ مصر الحديث، ويؤكد الحملة القاسية التي تشنها الحكومة المدعومة من الجيش ضد المعارضة.

وأضافت المجلة -في تقريرها المنشور، أمس- أن أساليب الحكومة عقب الانقلاب العسكري وخلع الحكومة المنتخبة أشد قسوة وقمع، حيث قتلت قوات الأمن 2000 شخص على الأقل من أنصار الرئيس محمد مرسي منذ أغسطس الماضي.

وتابعت المجلة أن حكم الاثنين بالإعدام ضد 529 مواطنًا آثار الازدراء الدولي ضد النظام المصري الحالي، الذي اعتقل أكثر من 16 ألف مواطن، وأعلن الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، وسجن الصحفيين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطية.

وقالت ماري حرف -المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية- "الحكم بإعدام 529 من أجل وفاة شرطي صادم جدا، ويتحدى المنطق في حصول المتهمين على محاكمة عادلة خلال يومين فقط".

وأشارت المجلة إلى أن الحكومة -المدعومة من الجيش المنقلب على الرئيس الشرعي محمد مرسي- لا تطيق المعارضة، وترفض بوضوح التمييز بين الإخوان المسلمين التي تتجنب العنف تاريخيا وبين المتطرفين الذين يشنون عمليات إرهابية ضد الدولة، مضيفة أن جهود الحكومة المؤقتة تهدف إلى تنفير المصريين المتعاطفين مع الإخوان المسلمين وتحويلهم إلى عدو.

Facebook Comments