اقتحمت قوات أمن الانقلاب، مساء أمس الأربعاء، منزل منال الطيبي -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان- بدعوى وجود بلاغ مقدم ضدها من مجهول بأنها على اتصال بجهات خارجية.

قالت الطيبي -كما ذكرت "المصري اليوم"-: إن قوة أمنية مكونة من 4 أفراد اقتحمت منزلها في الساعة السابعة والنصف مساء أمس.

وأشارت منال إلى أن القوى الأمنية تعاملت معها ونجلها البالغ من العمر-17 عامًا- بقسوة، حيث قال أحدهم لها "متفتحيش بوقك وربى ابنك وملكيش دعوة بالبلد".

ولفتت إلى أنها تقدمت ببلاغ بفقدان 23 ألف جنيه ونصف، إضافة إلى اختفاء إكسسوارات فضية كانت محفوظة في علبتها، والتي جرى كسرها من قبل القوة الأمنية.

Facebook Comments