شكت سناء عبد الجواد زوجة الدكتور محمد البلتاجي ،عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، من منعها من زيارته عقب انتهاء العملية الجراحية التي أجراها بمستشفى المنيل الجامعي الثلاثاء الماضي.

وقالت إن الحراسة المشددة التي حاصرت قسم الجراحة منعتها وعدد من أقاربه من الوصول إليه للاطمئنان على صحته، كما منعت بعض الأطعمة الساخنة من الوصول إليه وقامت قوات الشرطة بنقله لسجن العقرب شديد الحراسة دون مراعاة لحالته الصحية ما قد ينجم عنه مضاعفات صحية.

وأضافت -في تصريحات خاصة- "نحمل الداخلية المسئولية الكاملة عن حياته وأي مساس بحالته الصحية نتيجة التعسف في استخدام القانون لتصفية حسابات سياسية دون النظر الي حالته الصحية والإنسانية".

كان مصدر قضائي قد أكد أن الدكتور محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، قد أجرى له عملية فتاق بعد منتصف ليل الثلاثاء بمستشفى المنيل الجامعي، وتم نقله مباشره إلى سجن العقرب ليلا، دون إيداعه بالمستشفى التي أجرى فيها العملية الجراحية أو نقله إلى مستشفى السجن.

Facebook Comments