واصل ثوار فاقوس فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري وقاموا بتنظيم سلاسل بشرية ومسيرة حاشدة صباح اليوم الثلاثاء أمام قرية قنتير رفضا للانقلاب الدموي وممارساته القمعية ومنددين بالأحكام الجائرة لقضاة العسكر التى وصلت الى احكم بالإعدام على 529 من رافضى الانقلاب بالمنيا دون تهم محددة ، وياتى ذلك مشاركة فى فاعليات الموجة الثورية الثانية .

ورفع المشاركون في المسيرة إشارات رابعة العدوية المميزة لفعاليات أحرار مصر وصور الرئيس المنتخب د.محمد مرسي ، كما رفعوا صور الشهداء والمعتقلين، مرددين الهتافات المنددة بالانقلاب والمطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء.
وحمل الثوار سلطات الانقلاب مسئولية الآثار السلبية لاستمرار الحل الأمني والممارسة القمعية بقتل وإصابة واختطاف المتظاهرين والمتظاهرات والعصف باستقلال القضاء، فضلا عن الانتهاكات الصارخة في السجون المصرية مؤكدين استمرارهم في فعالياتهم حتي استرداد ثورة 25 يناير المجيدة والعودة إلى المسار الديمقراطي واحترام إرادة الشعب في تقرير مصيره، وإنهاء الانقلاب العسكري والدولة البوليسية.

Facebook Comments