قال أهالي 10 معتقلين داخل مركز شرطة أولاد صقر بمحافظة الشرقية: إن ذويهم يتعرضون لعملية تعذيب وتنكيل ممنهج داخل مركز الشرطة على يد "أحمد علي"مأمور المركز، وأحمد لاشين ضابط المباحث، ‏ و"ثروت الأحمدي" معاون المباحث.

وأضافوا أنه حيل بينهم وبين زيارة ذويهم الذين يتم احتجازهم في ظروف لا تتناسب مع آدمية الإنسان مع تواصل عمليات التعذيب، ومنع وصول الأدوية والعلاج عنهم، محملين وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة أولاد صقر المسئولية عن حياة ذويهم، مؤكدين أنهم سيطرقون جميع الأبواب ويتخذون جميع الإجراءات القانونية لرفع الظلم عنهم.

ناشد الأهالي الحقوقيين والإعلاميين بفضح ما يتعرض له ذويهم من تعذيب ممنهج وتنكيل، والقيام بدورهم بتوثيق هذه الجرائم ليتثنى محاكمة كل من تورط في التنكيل بهم، فهذه جرائم لا تسقط بالتقادم. ‏

المعتقلون هم: ‏"عمر فاضل"، و"محمد السلامي"، و"أحمد يوسف"، و"الشبراوي محمد"، و"إسماعيل ثروت"، و"إبراهيم غلوش"، و"د.تامر يوسف"، ‏و"عطية السيد"، و"محمود عبد العظيم"، و"محمود السيد".‏

Facebook Comments